TELEFON

WHATSAPP

RANDEVU AL

الفم والأسنان وجراحة الوجه والفكين

ما هي جراحة الوجه والفكين و الفم؟

هو فرع من فروع طب الأسنان التي يتم فيها تشخيص الأمراض حول الفم والأسنان والفك من خلال الفحص السريري والإشعاعي، ويتم معالجتها عن طريق استخدام الأدوية والأساليب الجراحية.

ما هي العمليات التي تتضمنها؟

التطبيقات المتقدمة لجراحة زرع الأسنان تدخل أيضا في هذا القسم مثل وضع الزرع في الفك،زرع الطعوم العظمية عندما يكون عدم كفاية العظام اللازمة، والتي تستخدم بكثرة في طب الأسنان..

أسئلة مكررة

ما هي جراحة الوجه والفكين و الفم؟

هو فرع من فروع طب الأسنان الذي يتم فيه تشخيص الأمراض حول الفم والأسنان والفك من خلال الفحص السريري والإشعاعي، ويتم معالجتها عن طريق استخدام الأدوية والأساليب الجراحية..

ماذا تتضمن عمليات جراحة الوجه والفكين والفم؟

  • تغطي جراحة الوجه والفكين
  • قلع الأسنان
  • قلع ضرس العقل
  • جراحة الأسنان المزروعة
  • تطبيقات زرع الأسنان
  • العلاج الجراحي لكسور الفك السفلي
  • العلاج الجراحي لأورام الفك
  • علاج الدمامل والخراجات التي تحدث في الذقن
  • تنظيم أنسجة الفك قبل وضع أطقم الأسنان والمعالجة التقويمية للأسنان
  • PRP علاجات الخلايا الجذعية
  • PRFتطبيقات
  • تطبيقات الليزر الجراحية
  • معالجة مفصل الفك
  • علاج اضطرابات الفك
  • البوتوكس الخ

كيف هو التشخيص في جراحة الفم والوجه والفكين؟

لا يمكن إستخدام تقنيات التشخيص التقليدية فقط في جراحة الوجه والفكين مثل الأشعة السينية ، ولكن تستخدم أيضا تقنيات متقدمة للحصول على نموذج العظام ثلاثي الأبعاد واسع النطاق من المرضى بواسطة التصوير المقطعي.

بفضل التشخيص الواضح، يمكن إعداد خطة لعمليات جراحية مثالية. للنجاح في عملية التشخيص والعلاج ، متخصصون في تقويم الأسنان والأطراف الاصطناعية ، يتعاونون مع أطباء الأسنان كإختصاص متعدد.

Thanks to a definite diagnosis, a perfect surgery operations plan can be prepared. To succeed in diagnosis and treatment process, orthodontics and prosthetics specialists cooperate with dentists as multi disciplinary.

كيف تتم عمليات جراحة الفم والوجه والفكين؟

يتم إجراء التشخيص والعلاج الجراحي لجميع الأمراض المتعلقة بالأنسجة الرخوة (الخد ،الحنك ،اللسان ،الشفاه وغيرها) والأنسجة الصلبة (الفك ،الأسنان ،العظام ،مفصل الفك) والتي تقع في الجوف في جو العيادة أو غرفة العمليات من خلال تطبيق التخدير الموضعي / التخدير العام أوالتهدئة.

قد يحتاج المريض إلى أن يوضع تحت الملاحظة بعد العمليات الجراحية الكبرى في غرفتنا المضاءة لبضعة أيام

ما هي ضروس العقل؟

ضروس العقل هي آخر الأسنان التي تظهر في الفم. وهي تقع في نهاية أقواس الأسنان في الفكين العلوي والسفلي. يحصلون على هذا الاسم لأنها عادة ما تظهر في الفم في سن العشرين.

لماذا تبقى ضروس العقل مدفونة؟

Most of us have had problems with wisdom teeth. Do wisdom teeth really remain embedded as a result of an evolutionary process as evolutionists claim? Or don’t you need them anymore? Why doesn’t my dentist want to pull out?

Famous orthodontist Raymond Begg, who investigated the sequences of tooth of Stone Age people in 1950s, announced that Australian natives who ate coarse and fibrous foods had the same dentition which rebuted phylogenetic evolution theory regarding wisdom teeth. Begg discovered that Stone Age people and today’s Australian natives had the same tooth series. Common features of the skulls of ancient times and those of modern Australian natives are that all had wisdom teeth smoothly and was no perplexity or cavity. So, what was the formula of having cavity-free white wisdom teeth with no problem?

First of all, I have to inform you that teeth are not adhered into the jawbone but they are attached to jawbone through thousands of fibers. Therefore, while chewing hard food, chewing forces are not transmitted directly to the bone. And thanks to fibers hanging tooth, they flex up and down, left and right a bit as a damper.

Dr. Beggar reported in his studies that teeth of both ancient people and Australian natives consuming rough and fibrous foods were more moving and flexible, and thus a gap was formed between two teeth as a result of degradation and the wisdom teeth coming from behind unearthed easily. It was also observed that there is no perplexity and they are lined up like pearls. Since teeth are formed more flat due to tooth decay and there is absence of residues of food in interface, no missing tooth has been observed.

معظمنا كانت لديه مشاكل مع ضروس العقل. هل تبقى ضرس العقل حقا مطمورة نتيجة لعملية تطورية كما يدعيه أصحاب نظرية التطور؟ أوأنكم لا تحتاجون إليها بعد الآن؟ لماذا لا يريد طبيب أسناني إستقلاعها؟

أعلن مقوم الأسنان الشهير ريموند بيج، الذي حقق في تسلسل الأسنان الناس في العصر الحجري في 1950، أن الأستراليين الأصليين الذين يتناولون الأطعمة الجافة و الليفية لديهم نفس الأسنان و التي تعارض النظرية التطورية النوعية فيما يخص ضروس العقل.اكتشف بيج أن سكان العصر الحجري والاستراليين الأصليين في الوقت الحالي لديهم نفس تسلسل الأسنان. السمات المشتركة بين جماجم العصور القديمة وتلك التي عند سكان أستراليا الحاليون أن جميعهم كان لديه ضروس عقل سلسة وبدون أي إضطراب أو تجويف. إذن، فما هي التركيبة من أجل وجود ضروس عقل بيضاء خالية من التجويف بدون أي مشكل؟

لا وقبل كل شيء، لا بد لي أن أحيطكم علما بأن الأسنان ليست ملتصقة بعظم الفك ولكنها متصلة بعظم الفك بواسطة الآلاف من الألياف. لذلك، أثناء مضغ الطعام الصلب، لا تنتقل قوات المضغ مباشرة إلى العظم. وبفضل الألياف المعلقة للأسنان، تمرن الصعود والهبوط، التوجه يمينا ويسارا قليلا بمثابة المثبط.

ونقل الدكتوربغار في دراساته أن أسنان كل من الشعوب القديمة والمواطنين الاستراليين المسستهلكين للأطعمة الليفية الصلبة كانت أكثرحركة ومرونة، وبالتالي تم تشكيل فجوة بين اثنين من الأسنان نتيجة للتدهور وظهور ضروس العقل من الوراء يحدث بسهولة . ولوحظ أيضا أنه لا يوجد إضطراب وأنها مصطفة مثل اللؤلؤ.وبما أن الأسنان تتكون مسطحة أكثر بسبب تسوس الأسنان، وهناك غياب بقايا الطعام في الواجهة، ولم تلاحظ أي أسنان مفقودة.

إذن، لماذا أسناننا معوجة، مسوسة وضروس العقل لدينا منطمرة؟ الجواب بسيط: الخبزاللين، اللحم المطبوخ في طنجرة الضغط، وجبن القشدة، إلخ. وهذا يعني أن أسناننا لا تعمل بشكل جيد لأننا نستهلك الأطعمة اللينة والمصنعة بدلا من الأطعمة ذات الألياف الطبيعية. إذن، ليست هناك حاجة لمثبط لأننا لا نفرك أسناننا وليس هناك مكان في الوراء لضروس العقل. هذا يؤدي إلى حقيقة أن ضروس العقل تخل التوازن في الفك، فلا يمكنها الخروج أوتخرج من الوراء ويحتاج إلى قلعها.

هل تسبب ضروس العقل في اضطراب المفصل؟

عندما لا يتم قلع ضروس العقل، فإنه قد يؤدي إلى إلحاق ضرر جسيم أو مشاكل في المفصل. وعلاوة على ذلك، لعدم تمكنه من التنبيت أو نصف السن قد يضر الأسنان المجاورة.

هل تسبب ضروس العقل في الرائحة الكريهة؟

تقع ضروس العقل في نهاية الفم. بما أنهافي منطقة يصعب الوصول إليها ورؤيتها،فإنها قد تكون أكثر صعوبة في التنظيف والرعاية من الأسنان الأخرى. ضروس العقل يمكن أن تتسوس وتؤدي إلى الألم ورائحة فم كريهة بسهولة نظرا لعدم الكفاية في تنظيف الأسنان بالفرشاة. وإذا كان غطاء اللثة لبعض الأسنان زائد، فإن تراكم بقايا الطعام وتشكيل الكيس يكون أسرع. ونتيجة للرائحة السيئة في الفم وتشكل الخراجات في العظام، تبرر حاجة متخصصي جراحة الوجه والفكين لاستقلاع ذلك السن..