TELEFON

WHATSAPP

RANDEVU AL

طب أمراض اللثة

كيف تبدو اللثة الصحية ؟

اللثة الصحية تكون ملونة بالوردي الفاتح. وهي صعبة التماسك،السطح خشن مثل جلد البرتقال وهي تشد الأسنان بإحكام

ما هو مرض اللثة؟

تشمل أمراض اللثة تشكيلة واسعة مثل التهاب اللثة البسيط، ذوبان عظم الفك ،الأسنان المفقودة من خلال الهز، الإلتهاب الحاد الخ

أسباب أمراض اللثة

السبب الرئيسي لأمراض اللثة هو اللويحة السنية والجير الذي يخلق اللويحة السنية. بجانب هذا، في بعض الأشخاص، تعمل آليات الدفاع في الجسم بشكل غير كاف في الأسنان و في منطقة لثة الأسنان وقد تحدث فيها الأمراض. الأسنان المضطربة هي أيضا واحدة من أهم العوامل المسببة لحدوث الجير وبلاك الأسنان. وعلاوة على ذلك، التركيبة الجينية هي أيضا عامل مهم في تطور المرض. في الوقت الحاضر، يتم اكتشاف أمراض اللثة في كثير من الأحيان بسبب التدخين. في التدخين، على الرغم من أن اللثة قد تبدو أنها لا تنزف وصحية للوهلة الأولى، الإنحلال الناتج عن تدهور نظامية الأنسجة المعدنية للعظام في العظم السنخي المحيط بالأسنان موجود

أسئلة مكررة

كيف تبدو اللثة الصحية ؟

اللثة الصحية تكون ملونة بالوردي الفاتح. وهي صعبة التماسك،السطح خشن مثل جلد البرتقال وهي تشد الأسنان بإحكام.

كيف تبدو اللثة الغير صحية ؟

إنها حمراء، لينة متامسكة، وسطحها لامع، متورمة ومتحركة.

ما هو مرض اللثة؟

ما يسمى أمراض اللثة هي الأمراض التي تؤثر على الأنسجة الداعمة واللثة حول الأسنان. إذا تم تشخيص أمراض اللثة في الوقت المحدد، يمكن علاجها. وتشمل أمراض اللثة تشكيلة واسعة مثل التهاب اللثة البسيط، ذوبان عظم الفك ،الأسنان المفقودة من خلال الهز، والإلتهاب الحاد الخ

ما هي أعراض أمراض اللثة؟

  • زيف اللثة أثناء التنظيف،
  • إحمرار ،تورم ونزيف اللثة عند لمسها،
  • تبدأ اللثة بالإنفصال عن الأسنان،
  • رائحة الفم مما يدل على الاستمرارية،
  • التهاب بين اللثة والأسنان،
  • تدلي الأسنان واتساع المسافة بين الأسنان،
  • تغير في شكل اغلاق الأسنان أثناء العض،
  • تغير في إغلاق أطقم الأسنان القابلة للنزع في الفم، الخ

ما هي أسباب أمراض اللثة؟

السبب الرئيسي لأمراض اللثة هو اللويحة السنية والجير الذي يخلق اللويحة السنية. بجانب هذا، في بعض الأشخاص، تعمل آليات الدفاع في الجسم بشكل غير كاف في الأسنان و في منطقة لثة الأسنان وقد تحدث فيها الأمراض. الأسنان المضطربة هي أيضا واحدة من أهم العوامل المسببة لحدوث الجير وبلاك الأسنان. وعلاوة على ذلك، التركيبة الجينية هي أيضا عامل مهم في تطور المرض. في الوقت الحاضر، يتم اكتشاف أمراض اللثة في كثير من الأحيان بسبب التدخين. في التدخين، على الرغم من أن اللثة قد تبدو أنها لا تنزف وصحية للوهلة الأولى، الإنحلال الناتج عن تدهور نظامية الأنسجة المعدنية للعظام في العظم السنخي المحيط بالأسنان موجود.

الإجهاد هو واحد من عوامل الخطر السلوكية كإضطراب صحة الفم والتدخين. التوتر يزيد من تقارب الأفراد إلى أمراض اللثة في فترة التطور والتقدم كما هو الحال في جميع الأمراض الأخرى. هناك عامل آخر هو التغيرات الهرمونية التي تمكن من رؤية المرض في سن البلوغ، الحمل، الحيض وفترة انقطاع الطمث. وعلاوة على ذلك، الأمراض الجهازية مثل أمراض الدم، ومرض السكري تسبب أمراض اللثة.

تقاطع الأسنان

بما أن الأسنان المتقاطعة، والتي يكون فيها كسر لانسجام اللثة، لا يمكن تنظيفها بسهولة كالأسنان العادية،تراكم اللويحة السنية والجير في الأسنان المتقاطعة يكون أكثر من الأسنان العادية. أهم سبب لأمراض اللثة هو الأسنان المعوجة والملتوية.

اضطرابات إنتهاء تقويم الأسنان

اضطرابات الإغلاق تسبب صدمة أثناء المضغ عن طريق وضع المزيد من الأعباء على الأسنان. يمكن للعظام حول الأسنان، التي تتعرض لقوة إغلاق شديد،أن تذوب بسبب الصدمة. الأسنان الغير متسوسة والصحية في الفم يمكن أن تضيع نتيجة لفقدان دعم النسيج العظمي للأسنان.

العوامل الوراثية

وفقا للبحوث، هناك استعداد وراثي. وأيضا، سوء نظافة الفم يزيد من احتمال الإصابة بأمراض اللثة.

استعمال التدخين و التبغ

التدخين يسبب العديد من الأمراض الرئيسية مثل سرطان الرئة وأمراض القلب. وهو أيضا مضرا بالأغشية المخاطية واللثة في الفم. أنه يؤدي إلى تليين اللثة والإصابة بأمراض اللثة.

استخدام الأدوية

حبوب منع الحمل،مضادات الاكتئاب، أدوية القلب تؤثر على صحة الفم.

التغيرات الهرمونية

تحتاج إلى رعاية صحة فمك أثناء فترات التغيرات الهرمونية المكثفة مثل الحمل، مرحلة البلوغ، سن اليأس، والدورة الشهرية. سوف تكون اللثة حساسة في هذه الفترات. التعرض للأمراض اللثة يزيد. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للاضطرابات الغدة الدرقية أن يؤدي إلى مشاكل اللثة.

الإجهاد

كما أنه واحد من الأسباب الكثيرة من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والسرطان، والإجهاد هو واحد من عوامل الخطر لأمراض اللثة. التوتر يجعل من الصعب قتال الجسم ضد الإلتهاب بما في ذلك أمراض اللثة.

كزم الأسنان والصرير

أنه يسبب تدمير نسيج اللثة نتيجة لضعف القوة بين الأسنان واللثة. أحد أسباب انحسار اللثة هو كزم الأسنان. يمكن وقفها عن طريق إدخال صفيحة التثبيت.

سوء التغذية

إنه يسبب إضعاف الجهاز المناعي الذي يؤدي إلى صعوبة في القتال ضد الالتهابات، بما في ذلك التهاب اللثة.لاسيما، ج ، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل اللثة. نقص فيتامين

داء السكري

مرضى السكري هم من الفئة التي تواجه مخاطر عالية للإصابة بإلتهاب اللثة. عليهم رعاية صحة فمهم بشكل مكثف. إهمال نظافة الفم يؤدي إلى فقدان الأسنان في مراحل مبكرة.

التيجان الغير متوافقة، الجسور والحشوات

التيجان والجسور التي يكون فيها تناسق اللثة مكسور أو حشوات مفرطة تخلق مشاكل في اللثة .

هل يمكن تشخيص أمراض اللثة في مرحلة مبكرة؟

يمكن تشخيص أمراض اللثة من خلال قياس الجيب اللثوي بمساعدة بريودونتال صوند ومن خلال تقييم فقدان العظام باستعمال بانورامية الأشعة السينية في الفحص الروتيني للأسنان.

ما هي أمراض اللثة؟

إلتهاب اللثة

تلاحظ المرحلة الأولى من أمراض اللثة في الفم إذا لم يتم تنظيف الأسنان لمدة 7-10 أيام. في هذه المرحلة،اللثة المحيطة بالأسنان تصبح حمراء، متورمة وتنزف بسهولة. هذه المرحلة ليست مزعجة جدا، ولكن إذا تركت دون علاج، قد يحدث تدميرلارجعة فيه في اللثة والأنسجة العظمية حول الأسنان.

إلتهاب دواعم السن

ويطلق على مرحلة متقدمة من أمراض اللثة والتي وصلت إلى عظم اللثة. في هذه المرحلة، يحدث الدمار على الأنسجة الداعمة للأسنان وعظام الفكين في الفم. بسبب فقدان العظام حول الأسنان ،جيوب لثوية عميقة، وكذلك جيوب محيطة بالسن تظهر.

إلتهاب دواعم السن العدواني

ويتميز هذا النوع من أمراض اللثة أنه يحدث في سن مبكرة، بسبب العنصر الوراثي و التدميرالعدواني للأنسجة اللثوية.

إلتهاب دواعم السن المزمن

تلاحظ جيوب اللثوية العميقة وركود اللثة عادة بعد سن ال35. انها تتقدم ببطء أكثر. ومع ذلك، فإن التقدم قد يتطور بسرعة في بعض الحالات.

من الذي يقوم بعلاج إلتهاب اللثة ؟

جميع أطباء الأسنان قادرون على تحديد وعلاج أمراض اللثة في المراحل المبكرة من أمراض اللثة. بعض أطباء الأسنان لديهم المعرفة الإضافية والخبرة لعلاج أمراض اللثة المتقدمة ؛ ولقد تخصصوا في هذا المجال. ويطلق على أطباء الأسنان الذين لديهم هذه المعرفة أخصائيون في علاج إلتهاب اللثة.

كيف يتم علاج اللثة ؟

العلاج في المراحل المبكرة من أمراض اللثة هو في كثير من الأحيان تنظيف الجير وتسوية سطح الجذر (الكشط تحت اللثة). في هذه المراحل، يتم إزالة حطام خلية البكتيريا والجير حول الأسنان وتسوية السطوح الجذرية. مع هذه العملية، تتم إزالة البكتيريا المسببة للالتهاب و المواد السامة من منطقة الفم. في المراحل المبكرة من أمراض اللثة، تتخذ الإجراءات الناجحة لهذه العملية.

في الحالات المتقدمة، قد يتطلب التدخل الجراحي. أغراض العملية الجراحية هو شفاء المنطقة عن طريق إزالة الجير والأنسجة المصابة في الجيوب اللثوية العميقة وتنعيم سطح الجذر، وأخذ الأنسجة الملتهبة خارجا وإعطاء الشكل المناسب لتسهيل تنظيف اللثة. طرق الحفاظ على النتائج الإيجابية المحصول عليها عن طريق علاج اللثة هي؛ تصحيح الأسنان المتقاطعة

  • تنظيف الاسنان
  • إزالة رواسب البكتيريا من محيط الفم باستخدام الفرشاة
  • الخاصة والخيط
  • استخدام غاسول الفم بانتظام

ماذا نفعل من أجل صحة التهاب اللثة؟

  • نظيف اللثة ثلاث مرات في اليوم، وإذا كان ممكنا بعد كل وجبة بمعجون أسنان يحتوي على الفلوريد
  • استخدام خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة يوميا (قبل النوم)
  • نظف أسنانك بشكل جيد؛ تحقق من نظافتها باستعمال أقراص التلوين
  • كن حذرا مما تأكله. تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر المكرر بشدة، وخصوصا الملتصقة بأسنانك. اختر الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات الخضراء والتفاح
  • لا تبخل باستعمال الفيتامين أ و ج. توجد هذه الفيتامينات في البطيخ،البروكولي، السبانخ،الكبد، منتجات الألبان المدعمة، البرتقال، الجريب فروت، الطماطم، البطاطس والفلفل الأخضر.

بالإضافة إلى ذلك، كون فمك مراقب من قبل طبيب الأسنان بشكل منتظم أمر مهم للغاية. العناية اليومية بالفم يمكن أن تبقي على تشكيل تتار الأسنان في مستوى منخفض، ولكن لا يمكن أن تمنعه تماما.